الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاكراد يسرقون اصوات المسيحيين العراقيين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اياد حسين




ذكر
عدد الرسائل : 550
الدوله :
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: الاكراد يسرقون اصوات المسيحيين العراقيين   الأحد 8 فبراير - 12:46:45

الأكراد يسرقون أصوات الكلدان والاشوريين في انتخابات مجالس المحافظات في شمال العراق

المقال منقول

الانتخابات النزيهة هو الوجه الناصع للديمقراطية وصناديق الاقتراع هي الفيصل بين المتنافسين على السلطة . ولكن عمليات التزوير والتلاعب وشراء الذمم واستغلال السلطة لصالح فئة معينة تعطي الوجه القبيح لهذه العملية الديمقراطية , وهو ما شاهدناه خلال الانتخابات السابقة في عموم العراق , واللاحقة في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات الكردية , وسرقة أصوات شعبنا لتذهب الى القائمة الكردية في محافظة نينوى نموذج للوجه السوداوي والمؤلم لتزيف الديمقراطية وتحريف إرادة الناخبين واستغلال السلطة لفرض أجندة معينة على شعبنا وهو دليل واضح وصارخ شاهده الآلاف من أبناء شعبنا المهجر من محافظة نينوى الساكنين في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات الكردية حين منعوا من الإدلاء بأصواتهم بحجة عدم ورود أسمائهم في قوائم الناخبين , وعاد الآلاف من أبناء شعبنا وقلوبهم مملوءة بالألم والحسرة على ما لاقوه من سوء المعاملة والتهميش والازدراء بهم أمام مراكز الاقتراع , في حين ذهبت جميع الأوراق الانتخابية التي تخصهم مؤشرة وكانت نسبة المشاركة 100% للمناطق التي تسيطر عليها المليشيات الكردية , وهذا يعني أن الأصوات التي حصلت عليها القائمة الكردية هي نتيجة التزوير الذي مارسته مليشياتها بالتواطؤ مع المسؤولين في المفوضية العليا للانتخابات , حيث منعوا أبناء شعبنا في مدينة دهوك من الإدلاء بصوتهم وسدت في وجوههم أبواب المراكز الانتخابية بدون خجل وأحيطت بشراذم من مليشياتهم السرية تحسباً لأي طاريء والتي كشرت أنيابها على القادمين للإدلاء بأصواتهم وابلغ القادمين في الساعات الأخيرة بأن الأوراق الانتخابية قد نفذت , هذه هي الديمقراطية المعلبة التي يتبجح بها القادة الأكراد في حكمهم وهذه هي الانتخابات النزيهة التي يفتخرون بها وهؤلاء هم الذين يمثلون صوت الشعب الذي لم ينتخبهم ولم يعرفهم يوماً , أنما يمثلون أرادة المتسلطين على رقابهم وعلى ثروات البلاد , وما النتيجة التي حصلت عليها القائمة الكردية في عموم المحافظة إلا رداً تستحقه الأحزاب الكردية التي مارست بحق أبناء المحافظة كل أنواع الاضطهاد ولخمس سنوات مضت من قتل وتهجير وابتزاز وسرقه واختلاس وتزوير والهيمنة على الدوائر بدون وجه حق , وكانت حصة شعبنا الأعلى في هذه العمليات والتي توجت بتهجير الآلاف منهم بعد عمليات القتل والترهيب التي تعرضوا لها في الساحل الأيسر لمدينة الموصل في الأشهر الأخيرة من السنة الماضية , ويظهر بعد الانتخابات أن سرقة أصواتهم كانت ضمن أهداف حملتهم الترهيبية تلك ضد أبناء شعبنا والتي هجر فيها أكثر من عشرة آلاف عائلة , في الوقت الذي نحمل المفوضية العليا المستقلة كامل المسؤولية فيما حصل من انتهاك صارخ لحقوق المواطن الآشوري والسكوت على هذه الانتهاكات الخطيرة والتي بها تلغى استقلاليتها باعتبارها منحازة الى السلطات المحلية المتنفذه نطالب الجهات المعنية والحكومة المركزية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة الموظفين المقصرين في هذه العملية والذين عينوا على الأغلب بالمحاصصة الطائفية وأن السكوت عليها يعتبر تواطاً مفضوحاً الى جانب العمل على عدم تكرار هذا النوع من التزوير في الانتخابات النيابية القادمة ونقترح الآتي :

1- الإشراف المباشر من قبل المفوضية العليا على جميع المراكز وفصل جميع المتواطئين مع السلطات المحلية ومليشيات الأحزاب , والذين تم تعيينهم على اساس المحاصصة الطائفية التابعين للأحزاب الحاكمة .

2- جلب قوات محايدة لحماية المراكز الانتخابية غير تابعة أو موالية للأحزاب ولا تأتمر بأوامرها.

3- العمل على أيجاد صيغة لا يستطيع احد التصويت بدل الناخب في حال عدم حضوره .

هذه هي أهم النقاط التي نراها مناسبة لوضع حد لعمليات التزوير التي يتعرض اليها الناخب والتي على ممثلي شعبنا العمل عليها وأن استمرار الصيغة الحالية ستكون أصوات شعبنا دائماً من حصة السراق والمزورين , إضافة الى تشجيع الناخبين على مراجعة المفوضية للإنتخابات مسبقاً وتسهيل عملية مراجعاتهم للتأكد من أسمائهم والتزود ببطاقة خاصة لدخول المراكز الانتخابية لتلافي الألاعيب التي يتبعها المزورين وعدم السكوت عليهم وتقديم شكاوي رسمية الى الجهات المعنية وفضحهم أمام الرأي العام , وأن هذه الأساليب المرفوضة من قبل الجميع ستصبح وبال عليهم وسيلفظهم الشعب العراقي عاجلاً أم آجلاً , ونناشد القوائم الفائزة في المحافظة بفتح ملفات الاغتيال التي طالت أبناء شعبنا في عموم محافظة نينوى وبالأخص عملية اغتيال المطران فرج رحو ومرافقيه وتهجير الآلاف من أبناء شعبنا وتقديم المتورطين الى المحاكم لينالوا جزائهم العادل وليكونوا عبرة لمن تطال يده لتمس أحد أبناء العراق الشرفاء وختاماً نقول خسا كل من تحالف مع قائمة الحزبين الكرديين العنصرين الدكتاتوريين سارقي أصوات شعبنا ومحتلي قرانا ومغتصبي أراضينا وقتلة شبابنا ورجال ديننا ومهجرينا , وخسا من صوت لهم من أبناء شعبنا وليعش من أعطى صوته للعراق ولشعبه المظلوم .عاش العراق موحداً وعاش شعبه متحداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هـمسـه


avatar

انثى
عدد الرسائل : 2938
العمر : 32
الدوله :
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاكراد يسرقون اصوات المسيحيين العراقيين   الإثنين 9 فبراير - 8:59:47

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاكراد يسرقون اصوات المسيحيين العراقيين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: